Look for our
Fairtrade products
   
 
English  
 
 
شجرة الزيتون في فلسطين

تعتبر شجرة الزيتون إحدى المحاصيل الرئيسية في فلسطين والتي يزيد عددها عن عشرة ملايين شجرة مزروعة في مساحة تزيد عن 900 ألف دونم تشكل 50% من المساحة المزروعة وتحتل معظم المناطق الجبلية وتعتبر هذه الشجرة الأكثر انتشارا بالمقارنة مع أشجار الفاكهة الأخرى حيث تشكل مساحة أكثر من 80% من مساحة الأشجار المثمرة.

تعتبر شجرة الزيتون إحدى السبعة أنواع من الفاكهة التي بوركت فيها هذه البلاد المقدسة.

قال تعالى " يوقد من شجرة مباركة زيتونة لا شرقية ولا غربية"  أية رقم 35 من سورة النور.

موطن شجرة الزيتون
اختلف علماء النبات والزراعة حول الموطن الأصلي لشجرة الزيتون حيث يعتقد البعض أن موطن شجرة الزيتون هو دول شرق أسيا كما اشتهرت به دول البحر الأبيض وتعتبر بلادنا إحدى هذه الدول التي زرعت الزيتون منذ قديم الزمان.

كذلك يعتقد أن موطن الزيتون التربوي هو فلسطين الذي عرف فيها منذ العصور القديمة ومنها انتشر إلى مصر واليونان وايطاليا ومن هذه الدول لبقية دول البحر المتوسط . وقد عرفت القدس كمدينة الزيتون مثلما عرفت مكة بمدينة التمور ودمشق مدينة التين.

وصلت زراعة الزيتون في فلسطين إلى ذروتها من حيث التطور والأساليب التي استعملت في فلاحة البساتين حيث قامة روما واليونان ودول شمال إفريقيا بإتباع هذه الأساليب.

إن الأهمية التي تتمتع بها شجرة الزيتون لا تأتي من فراغ فتركيب ومكونات زيت الزيتون أعطاه هذه الأهمية الكبيرة فهو يحتوي على أحماض دهنية غير مشبعة وهي ضرورية جدا حيث تعمل هذه الأحماض على الحد من ارتفاع الكولسترول في الدم كما انه يحتوي على فيتامينات خاصة تعرف بمضادات الأكسدة وكذلك بعض المركبات مثل البولي فينول كل هذه المركبات والتي ترتفع نسبتها في زيت الزيتون تحد من الإصابة بارتفاع الكولسترول أي بمعنى أخر تحد من تصلب الشرايين وبالتالي تحد من أمراض القلب. 

وأثبتت الفحوصات المخبرية بان نسبة احتواء زيت الزيتون الفلسطيني على الفنولات الأكثر بالعالم، وهذا ما أثبتته التجارب المخبرية .

ينتشر في الأراضي الفلسطينية عدد كبير من أصناف الزيتون، التي تم اصطفاؤها وتحسينها عبر آلاف السنين، ليلائم كل صنف الغرض من زراعته؛ فبعضها يزرع بقصد استخلاص الزيت؛ في حين تزرع أنواع أخرى للتخليل وصناعة أصناف عديدة من زيتون المائدة. وتوجد أصناف ثنائية الغرض؛ فيمكن الحصول منها على نسبة عالية من الزيت، إضافة إلى حجمها ومذاقها الذي يناسب صناعة زيتون المائدة.